أخبار تقاريرعاجل

مسلم هندي يقع ضحية لعنف الغوغاء الهندوس

2024-07-08

مظاهرات في الهند تطالب بوقف العنف ضد الأقليات في الهند

بعد تولي ناريندرا مودي السلطة للمرة الثالثة، هناك زيادة مثيرة للقلق في حوادث التعذيب ضد المسلمين في الهند، وفي الحادث الأخير، تعرض شاب مسلم آخر لتعذيب شديد على يد متطرفين هندوس في ولاية البنغال الغربية على أساس كاذب؛ اتهامات بالسرقة..

وبحسب كشمير للخدمات الإعلامية، فقد وقع هذا الحادث في منطقة بانكرا بمقاطعة هوراه. وبحسب مصادر الشرطة، فقد تم نقل الشاب المصاب إلى مستشفى خاص في هوراه بعد إنقاذه من قبل الغوغاء الغاضبين.

ووفقا للشرطة، كان الشيخ مسعود الحسن الملقب بمانتو، من سكان منطقة جامدار بارا في بانكارا، متوجهاً إلى منزل صديقه في المنطقة غير الساحلية حوالي الساعة التاسعة مساءً.

وفجأة هاجمته مجموعة من المتطرفين الهندوس. تعرض مسعود الحسن، البالغ من العمر ثلاثين عاماً، للضرب بشبهة سرقة هاتف محمول.

وظل مسعود يحاول إقناع المهاجمين بأنه ليس لصاً. ولم يسرق الهاتف المحمول لأحد. لكن لم يستمع إليه أحد واستمر في تعذيبه. وكان ملقى على الطريق مصابا.

تعرف عليه السكان المحليون لاحقًا ونقلوه إلى مستشفى خاص في بانكارا حيث لا يزال يخضع للعلاج.

ويقول السكان المحليون إن مسعود شخص طيب الطباع ومعروف بالولد الطيب في المنطقة. وهو غير متورط في أي مخالفات. وطالبت عائلته باتخاذ إجراءات ضد المتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى