ثقافةعاجل

العويسي يدين محو «مسجد بابري» من كتب التاريخ في الهند

2024-06-26

هدم مسجد بابري لبناء معبد رام وإطلاق اسم «هيكل الثلاث القباب» عليه

انتقد رئيس مجلس عموم الهند أسد الدين العويسي الحكومة الهندية بقيادة حزب بهاراتيا جاناتا لقرارها استبدال مصطلح «مسجد بابري» بـ«هيكل الثلاث القباب» في كتب التاريخ المدرسية.

وفقا لكشمير للخدمات الإعلامية، فإن المجلس الوطني للبحوث التربوية والتدريب الذي تسيطر عليه وزارة التعليم الهندية في كتابه المدرسي المنقح الأخير للعلوم السياسية لطلاب الفصل 12 قد ألغى «مسجد بابري» من منهج التاريخ، واستبدله بـ«هيكل الثلاث قباب».

قال أسد الدين العويسي في منشور على موقع التدوين المصغر X:

قرر المجلس الوطني للبحوث التربوية والتدريب استبدال مسجد بابري بعبارة «هيكل الثلاث القباب».

كما قررت وصف حكم أيوديا بأنه مثال على «الإجماع».

جادل النائب في حيدر أباد بأن هذا التغيير يشوه الحقيقة حول هدم المسجد في عام 1992، والذي وصفته المحكمة العليا الهندية بأنه عمل إجرامي فظيع.

وشدد أويسي على أهمية تعليم الأطفال التاريخ الدقيق للبلاد، مشيرا إلى أن أطفال الهند يجب أن يعرفوا أن مسجدا فعالا قد تم تدنيسه في عام 1949 ثم هدمه من قبل حشد من الهندوتفا في عام 1992.

وحذر من أن الفشل في التعلم من التاريخ يمكن أن يؤدي إلى تكرار نفس الأخطاء.

كما انتقد رئيس مجلس عموم الهند دفاع مدير المجلس الوطني للبحوث التربوية والتدريب دينيش براساد ساكلاني عن التعديلات

في الإشارات إلى هدم مسجد بابري وأعمال الشغب المعادية للمسلمين في غوجارات في الكتب المدرسية،

والتي ادعت أن التدريس حول أعمال الشغب يمكن أن يخلق مواطنين عنيفين ومكتئبين.

ورد العويسي بأن الحقيقة والدقة مهمتان في كتب التاريخ المدرسية، وأن الأطفال يجب أن يتعلموا من الماضي لبناء مستقبل أفضل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى